تتويج العاهل المغربي بميدالية «إليس آيلاند» لعام 2019

منح العاهل المغربي الملك محمد السادس «ميدالية إليس آيلاند» الشرفية لعام 2019. وهي تتويج مرموق يمنح لشخصيات أميركية ودولية تعود مساهماتها الشخصية والمهنية والخيرية بالنفع العميم على المجتمع الدولي.
وسبق أن توج بهذه الميدالية 7 رؤساء أميركيين هم: ريتشارد نيكسون، وجيرالد فورد، وجيمي كارتر، ورونالد ريغان، وجورج دبليو بوش، وبيل كلينتون، ودونالد ترمب.
وتجدر الاشارة الى أن هذا التتويج الرفيع الذي تمنحه «مؤسسة إليس آيلاند» يجسد جوهر القيم الأميركية من خلال الاحتفاء والعرفان بخصال الوطنية والتسامح والإخاء والتنوع.
هذا وتتمثل مهمة هذه المؤسسة، التي تمنح جوائزها سنوياً في حفل كبير يقام بمدينة نيويورك، في تكريم قيم التنوع وتعزيز التسامح والاحترام والتفاهم بين الجماعات الدينية والعرقية. كما تعنى المؤسسة التي تأسست سنة 1986، بصيانة وترميم أكبر رمز لتاريخ الهجرة الأميركية «جزيرة إليس» التي تحتضن «تمثال الحرية» الشهير في نيويورك.
وفي هذا السياق حريّ بالذكر أن المغرب بقيادة الملك محمد السادس أرسى سياسة للهجرة ذات بعد إنساني تنهل من تقاليد الانفتاح وقيم التعددية الثقافية.
هذا ويذكر أن هذه الجائزة نالها، فضلاً عن شخصيات أميركية بارزة، عدد من قادة العالم من بينهم حائزون جائزة نوبل، وأسماء مرموقة في الأوساط الأكاديمية ومجالات الفن والصناعة والرياضة.