الأساتذة المتعاقدون يعلقون إضرابهم الى أجل

يستأنف آلاف المدرّسين المغاربة المتعاقدين (غير المثبّتين بعقود دائمة) عملهم اليوم الاثنين، بعد أن قرروا تعليق إضراب بدأ مطلع مارس، بحسب ما أعلن منسّقهم الأحد.

وأوردت وسائل إعلام مغربية أن الأساتذة المتعاقدين قرروا تعليق الإضراب واستئناف عملهم اعتبارا من الإثنين “إلى حين النظر في مخرجات حوار الثلاثاء 23 أفريل المقبل”.

وفي هذا الصدد أكدت التنسيقية في بيان نشرته وسائل إعلام مغربية تمسّكها بـ“إسقاط مخطط التعاقد، وإدماج جميع الأساتذة في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”.

وتجدر الاشارة الى أنه حسب مصادر مطلعة فان قرار تعليق الإضراب جاء نتيجة اجتماع “عقدته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، زوال يوم السبت، مع ممثلي الأساتذة المتعاقدين، بحضور النقابات التعليمية والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين”.

هذا وقد خاض الأساتذة المتعاقدون في المغرب، وعددهم حوالي 55 ألفا، إضرابا عن العمل منذ مطلع مارس. وسبق لهم التظاهر في عدة مدن لأشهر للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية بعقود عمل دائمة.

واستجابت الحكومة المغربية لمطلبهم لكن على أساس إدماجهم كموظفين في “الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”، وهو ما يرفضونه مصرين على الإدماج على مستوى الوزارة نفسها والاستفادة من الحقوق نفسها التي يتمتع بها نظراؤهم.

مشاركة