أخنوش يرد على الحركة التصحيحية بدعوته لعقد اجتماع للمجلس الوطني

2

في أول اجتماع للمكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بعد إعلان عبد الرحيم بوعيدة وعدد من قيادات الحزب تأسيس حركة تصحيحية للمطالبة بتغيير قيادة الحزب، طالب رئيس الحزب عزيز أخنوش بعقد اجتماع للمجلس الوطني.

وجاء في بلاغ للمكتب السياسي المنعقد الجمعة 11 شتنبر 2020، أنه “وبناء على طلب رئيس الحزب الأخ عزيز أخنوش، صادق المكتب السياسي على قرار تنظيم الدورة العادية للمجلس الوطني يوم 3 أكتوبر القادم، بتقنية المحادثة المصورة، وسيتم توجيه مذكرة تأطيرية للاخوات والاخوة المنسقين الجهويين بهذا الخصوص في غضون الأيام المقبلة”.

ويعود تاريخ آخر اجتماع للمجلس الوطني لحزب الحمامة لـ27 يناير 2019 في الرباط، وهي الجلسة التي عرفت إحياء ذكرى الراحل عمر بوعيدة الذي توفي مطلع شهر دجنبر 2018 بمصحة باريسية، علما أنه ابن عم متزعم الحركة التصحيحية عبد الرحيم بوعيدة.ويتولى أخنوش رئاسة الحزب منذ مؤتمر بوزنيقة الاستثنائي الذي عقد يوم 29 أكتوبر 2016.