صفقة تسلح جديدة بين الولايات المتحدة والمغرب

كشفت وزارة الدفاع الأميركية عن عقد تسلح جديد مع الجيش المغربي يهم منصة رقمية متطورة لتحسين أداء عمل الدبابات ورفع أداءها أثناء خوضها عمليات حربية.

في هذا الاطار توجه الفريق عبد الفتاح الوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية، قبل مدة الى الولايات المتحدة في سياق تجديد العتاد الحربي المغربي، وأبرم الجيش المغربي خلال الأشهر الماضية عقود تسلح في صفقة دبابات “أبرامز” اقتنى بموجبها نظاما لتحديث الدبابات بقيمة 10 ملايين دولار.
وتجدر الإشارة أن تقارير مغربية كشفت يوم الاثنين، بخصوص هذه الصفقة، أن شركة أميركية متخصصة في البرمجيات ستزود الجيش المغربي بنظام رقمي خاص بالمركبات المدرعة وأبرزها دبابات الأبرامز اضافة الى المدرعات التي سبق أن اقتناها المغرب من الولايات المتحدة.
وكشف مصدر من وزارة الدفاع الاميركية أن الصفقة تحتوي أيضا على نظام دعم كهربائي مباشر وخدمات فنية وعناصر تقنية وفنية رقمية، وتفوق قيمة العقود ال129 مليون دولار والتي أبرمت مع كل من المغرب والكويت ومصر والسعودية والعراق وأستراليا.

مشاركة