تفكيك خليّة إرهابية قبل قيامها بفعل ارهابيّ

أعلن المغرب عن تفكيك خلية إرهابية جديدة تتكون من 3 عناصر موالين لتنظيم داعش الإرهابي.
وحسب مصادر مطلعة نشط العناصر الثلاثة في مدينتي الناظور والدرويش في شمال المغرب، وتترواح أعمار المعتقلين الثلاثة ما بين 18 و31 عاماً، ونفذ عملية الاعتقال للمتطرفين الثلاثة، مكتب محاربة الإرهاب في المغرب، بتنسيق مع المخابرات الداخلية المغربية.

وأكدت ذات المصادر أن الموالون الثلاثة لداعش، يخططون لعمليات إرهابية بعد اكتسابهم مهارات في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة واستخدام السموم.
وفي هذا الصدد أوضحت السلطات المغربية، أن تفكيك هذه الخلية الداعشية الجديدة، يكشف “إصراراً من المتشبعين بالفكر المتطرف”، لتنظيم داعش الإرهابي، لتقديم “خدمة لأجندة التنظيم”، عبر تنفيذ عمليات إرهابية في المغرب.
وخلال عملية اعتقال المشتبه فيهم في الإرهاب، حجز مكتب محاربة الإرهاب في المغرب، أجهزة إلكترونية، وأسلحة بيضاء، وبندقيتي صيد، وخراطيش وبذلات عسكرية، ورسوماً لأسلحة نارية، بالإضافة إلى مخطوطات تمجد الفكر المتطرف.
وفي محجوزات الموالين لتنظيم داعش الإرهابي، في مدينتي الناظور والدرويش كمية من الكبريت وبطاريات وأسلاك كهربائية.
وتعتبر هذه أول خلية إرهابية يعلن المغرب عن تفكيكها، قبل قيامها بأي فعل إرهابي، في العام 2019.