اكتشاف آثار للغاز بالمغرب حسب “ساوند إينرجي”

أعلنت شركة “ساوند إينرجي” البريطانية المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز، عن اكتشاف آثار جديدة للغاز الطبيعي، شرقي المغرب. وقالت الشركة، في بيان لها إن هذا الاكتشاف يقع على عمق يبلغ ألفين و218 مترًا، في حقل شرقي البلاد، بالقرب من منطقة “تندرارا”(شمال شرق). وأوضح أن “الأمر يتعلق بالاكتشاف الثالث لآثار الغاز في هذه البئر، يجري تحديد مقدار الموارد المكتشفة”. وأضافت، أن “العملية تتطلب تحليلًا شاملًا للطبقات الصخرية، ومزيدًا من التقييم”. وتجدر الإشارة ان الشركة البريطانية تملك حقوق اكتشاف في عدد من مناطق المغرب، أهمها في منطقة “تندرارا”. وأوضحت الشركة في بيانها، أن “الذبذبات الصوتية أكدت وجود رواسب صافية تحوي على كميات من الغاز ذات طبقة رقيقة”. وتابعت: “سيصار إلى الانتهاء من عمليات الحفر والبدء في إعداد خطط لإجراء اختبارات جديدة على الحقول المكتشفة ابتداء من فيفري المقبل بعد تعبئة أجهزة الاختبار اللازمة”.