وزارة الأوقاف تفرض خطبة موحدة في بعد السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد

3

المغرب – افريقيا برس. قررت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، توحيد أول خطبة جمعة، بعد إغلاق المساجد لأشهر، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسيكون موضوع الخطبة هو إعمار المساجد والتعلق بها، ودعت الوزارة إلى التقيد بها دون إضافة أو حذف.

وأوضحت أن إغلاق المساجد بسبب انتشار جائحة كورونا جاء “على أساس فتوی من علماء الأمة استلهموها من نصوص الشرع التي تؤكد على ضرورة حفظ الأبدان، وعلى تقديم دفع المضرة على جلب المصلحة”.

وتابعت “أن الفتوى قد ذكرت بأن الخوف من هذا الوباء ينتفي معه شرط الطمأنينة في الصلاة”، و “أن المساجد سيعاد فتحها بمجرد قرار السلطة المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي”.

ووضعت الوزارة بروتوكولا لإعادة فتح المساجد، يتضمن عدد من الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا.

ومن بين الاجراءات المتعلقة بفتح المساجد لأداء الصلوات الخمس، فتح المساجد 15 دقيقة قبل دخول وقت الصلاة، وإقامة الصلاة عشر دقائق بعد رفع الآذان، وإقفال المساجد فور الانتهاء من الصلاة، مع السماح بصلاة الجنازة مع مراعاة التدابير الوقائية وتفادي التجمعات والاكتظاظ.

أما فيما يتعلق بإقامة صلاة الجمعة، فسيتم فتح المساجد قبل 20 دقيقة من دخول وقت الصلاة، ورفع الآذان عند دخول وقت الصلاة، وإلقاء خطبة الجمعة على ألا يتعدى وقتها 15 دقيقة، وإقفال المساجد فور الانتهاء من صلاة الجمعة، وإرشاد المصلين لغسل أيديهم بالماء والصابون قبل التوجه إلى المساجد، والإبقاء على إغلاق المرافق الصحية، وسحب السبح وأحجار التيمم.