كواليس شراء الملك محمد السادس لفندق في باريس

9

المغرب – افريقيا برس. اشترى الملك محمد السادس، عبر شركة “DSCI Deschanel” التي يمتلك فيها 99.9 ٪ من الأسهم، فندقا بمساحة 1600 متر مربع قرب برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس، حسب ما نقلته صحيفة “لوفيغارو”.

وكان الفندق في ملكية العائلة المالكة في المملكة العربية السعودية، التي كانت قد كلفت شركة “Belles demeures de France” المتخصصة في بيع العقارات الفاخرة، ببيع الفندق، غير أنه في النهاية توافق مالكوا الفندق مباشرة مع السكرتير الخاص للملك محمد السادس ومحاميه، وتم إبرام اتفاق البيع هذا الصيف.

وكشفت ماري هيلين لوندغرين، مديرة شركة “Belles demeures de France”، أنه تم الانتهاء من “عملية البيع نهاية شهر يوليوز وتم إبلاغنا في بداية شهر غشت”.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد قالت إن قيمة الصفقة بلغت 80 مليون أورو، غير أن ماري هيلين لوندغرين تعتقد أن السعر قد يكون أكبر من ذلك وقالت “المبلغ غير معروف بعد، لكن يمكنني أن أخبرك أنه خلال فترة تكليفنا، تلقينا عروضاً قريبة من الأسعار التي ظهرت في الصحافة، لكن تم رفضها”.

وبحسب الشركة المتخصصة في بيع العقارات الفاخرة فإن مساحة هذا الفندق الخاص تبلغ 1600 متر مربع، و 1400 متر مربع من المناطق الملحقة (الطابق السفلي ، وموقف السيارات، والغرف الفنية … ). وهو ما يعني أن سعر المتر المربع الواحد بلغ حوالي 50 ألف يورو أو أكثر إذا تم بيع الفندق بأكثر من 80 مليون يورو”.

ويعود بناء الفندق إلى سنة 1912، ويحتوي على عشر غرف، على 3 مستويات بمساحة 500 متر مربع تقريبًا لكل منها، إضافة إلى غرفة ألعاب، وحمام سباحة، ومنتجع صحي، ومطعم، وغرفة اجتماعات وصالون لتصفيف الشعر وحديقة بمساحة 300 متر مربع وشرفة بمساحة 229 مترًا مربعًا تطل على جميع أنحاء باريس.