تلاميذ يحتجون من المدن الى الريف لليوم الرابع

تتواصل احتجاجات تلاميذ المدارس في المغرب لليوم الرابع على التوالي، على التوقيت المدرسي الجديد الذي أقرته وزارة التربية، ليتماشى مع اعتماد الحكومة للتوقيت الجديد في البلاد.

وانتقلت احتجاجات التلاميذ من المدن الكبرى، مثل الرباط والدار البيضاء ومراكش، إلى مناطق أخرى، وصولا إلى مناطق ريفية، حيث يطالب التلاميذ الحكومة بالتراجع عن التوقيت المدرسي الجديد.
وبدأ العمل بالتوقيت الجديد في المؤسسات التعليمية اليوم، الاثنين، وهو يقضي بالدخول في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحا، ونيل ساعتين كفترة استراحة، والخروج في السادسة والنصف مساء. ويعتبر التلاميذ التوقيت الجديد مجحفا ويتسبب في حصول مشاكل لهم، منها أن بعضهم يضطرون لمغادرة منازلهم في الظلام صباحا للحاق بالدخول المدرسي، ثم يعودون في الظلام مجددا إلى منازلهم بعد نهاية الدوام.

 

مشاركة