الوكالة الموريتانية للأنباء تطلق أياما تفكيرية

5

أطلقت الوكالة الموريتانية الموريتانية للأنباء، اليوم، أياما تفكيرية تحت عنوان ” الوكالة الموريتانية للانباء: تقييم واستشراف” حيث تستضيف الأيام عددا من المحاضرين على مدى يومين.

المدير العام للوكالة الموريتانية للأنباء، محمد فال عمير أبي، في افتتاحه للأيام التفكيرية، قال بأن الشرط الأول لإصلاح الصحافة هو “وجود رؤية واضحة و ملتزمة و فعالة، واصفا العصر الحالي بـ”زمن الإنصاف و الإجماع” في إشارة لنظام حكم الرئيس ولد الغزواني، مشيرا بأنها تظهر في تطبيع التعامل مع الصحافة و رد الاعتبار لها عن طريق الرسائل المعلنة و المشفرة، وفق تعبيره.

وكشف المدير العام للوكالة الرسمية، بأن طاقم الوكالة عندما أراد الاحتفال بكرى أول برقية للوكالة، ارتأى “أنه من الأحسن أن تكون هذه مناسبة لتقديم حصيلة لما تم إنجازه في سنة” وصفها بـ “الحكامة الجديدة التي يميزها التعاطي الإيجابي مع الشأن العام خاصة مع الإعلام”، مشيرا إلى أول لقاء للرئيس مع “رموز أجيال تعاقبت في خدمة المهنة و المجتمع” وفق تعبيره.

وأعرب المدير عن أمله تمكين الوكالة من الوصول لما “خططت له” من إحياء جميع مكاتبها الجهوية قبل نهاية السنة الحالية، مما يضمن لها أن “تظهر الوجه المشرق لسكانه أينما كانوا” لأن قوة الوكالة “تكمن في كونها موجودة في كل ولايات الوطن” مع أنها أول موزع للأخبار الرسمية.

وأعلن عمير أبي، عن إصدار الوكالة الرسمية، لمجلة شهرية ” تعالج مواضيع متعددة من حياة الأمة”،تضاف لصحيفتيها اليوميتين الشعب العربية و Horizon الناطقة باللغة العربية، إضافة لمنصات الوكالة على مواقع التواصل الاجتماعي، وخدمتها باللغة الإنجليزية، مع تخطيطها للبث باللغتين الصينية والإسبانية “في المدى القريب”.

بدوره وزير الثقافة والعلاقات مع البرلمان، سيدي محمد ولد قابر، بأن “الجميع” يسجل بارتياح تأكيد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على “دعم وترسيخ حرية الصحافة”، مضيفا بأن قرار الرئيس، الأخير بإنشاء اللجنة الوطنية لإصلاح قطاع الاعلام بشقيه العمومي والخصوصي، سجل ارتياحا أيضا، وفق تعبيره.

وتدوم الأيام التفكيرية على مدى يومين تتضمن محاضرات يقدمها عدد من المتخصصين في الإعلام.يشار إلى الوكالة الموريتانية للأنباء احتفلت بداية الشهر الماضي بالذكرى الـ45 لتأسيسها، وإصدار مجلتيها الشعب العربية و Horizon باللغة الفرنسية.