ائتلاف معارض يشيد بتقرير اللجنة البرلمانية

2

موريتانيا – افريقيا برس. أشادت أحزاب ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي، بما وصفته بالتوافق السائد بين مختلف الفرق البرلمانية، والذي نتج عنه عمل لجنة التحقيق، كـ”خطوة مهمة في محاربة الفساد” حسب بيان للائتلاف وصلت إلى الصحراء نسخة منه.

وقالت الأحزاب إن تقرير لجنة التحقيق البرلمانية “خلص إلى خرق الكثير من القوانين واللوائح التنظيمية فيما يتعلق بتسيير جهاز إدارة الدولة، خلال العشرية المنصرمة”، مضيفة بأن المعارضة “الديمقراطية دأبت منذ عقود على إدانة الفساد وسوء الحكامة السياسية والاقتصادية للبلد” مشيرين بالتخصيص لنظام الرئيس السابق، محمد ولد عبد العزيز، الذي عُرف حسب البيان “بتسييره لمقدرات الدولة كأنها أملاك خاصة، وبتسخيره لمؤسساتها لأغراض شخصية”، داعية السلطات القضائية والتنفيذية إلى “العناية اللّازمة للتحقيق البرلماني” الذي أحيل إليهما.

وطالب الائتلاف الذي يضم أحزاب اتحاد القوى الديمقراطية والتناوب الديمقراطية وتكتل القوى الديمقراطية، الجمعية الوطنية بإنشاء لجان تحقيق مُتخصصة.

يشار إلى أن الجمعية الوطنية اختتمت دورتها البرلمانية يوم الأربعاء الماضي، بعد يوم من المصادقة على التقرير النهائي للجنة التحقيق البرلمانية، حيث أحال جزء من التقرير إلى وزير العدل لإحالته إلى “الجهات المختصة” فيما أجل الجزء الداخل في اختصاص محكمة العدل السامية، لحين المصادقة على التعديلات المقترحة في نظام المحكمة وانتخاب أعضائها.