توقيف 3 أشخاص بتهمة “التحريض على الكراهية”

في أول تطبيق عملي للقانون 023 / 2018 المتعلق بتجريم ومعاقبة التمييز والكراهية؛ والذي أقره البرلمان الموريتاني قبل أشهر؛ أوقفت الشرطة بإمر النيابة العامة بمدينة العيون، عاصمة ولاية الحوض الغربي، ثلاثة أشخاص بتهمة التفوه بعبارات تصنت تحريضا على التمييز والكراهية.
وذكرت مصادر صحفية محلية أن وكيل الجمهورية بمحكمة ولاية الحوض الغربي، أحمدو بمبا ولد محمدو (الصورة ،أمر بتوقيف سيدة ورجلين ، تفهوا بعبارات تتضمن “تمييزاً وكراهية” بينما كانوا في شجار؛ قبل أن يوجه لهم تهمة “التحريض على التمييز والكراهية”؛ استنادا إلى القانون رقم 023/2018 المجرم للتمييز والتحريض على الكراهية، وأمر بإحالتهم إلى قاضي التحقيق مع طلب الإيداع في السجن.
هذا وقد جاء التوقيف الأشخاص الثلاثة بعد يومين فقط على خطاب رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز في المهرجاني الجماهيري الكبير الذي توج مسيرة “نبذ الكراهية والتطرف” التي نظمتها الحكومة في نواكشوط؛ حيث تعهد بالتطبيق الصارم لهذا القانون على اي شخص يصدر عنه أي نوع من أنواع الدعوة للتمييز أو التحريض على العنصرية والكراهية.