السلطات الموريتانية تهدم مبنى مجلس الشيوخ

هدمت السلطات الموريتانية المبنى السابق لمجلس الشيوخ، والوقع بجوار القصر الرئاسي في العاصمة نواكشوط، ويأتي ذلك أشهرا قبل حلول موعد الانتخابات الرئاسية، وبعد أزيد من شهرين على فتح الدورة البرلمانية الحالية، وهي أول دورة للبرلمان الموريتاني، بعد اعتماد نظام الغرفة الواحدة، إثر إلغاء مجلس الشيوخ.
هذا وقد كان مجلس الشيوخ الموريتاني قد ألغي رسميا في أوت 2017، من خلال إجازة التعديلات الدستورية، بنسبة قاربت 86% وهي التعديلات التي أصبح بموجبها البرلمان مكونا من غرفة واحدة.
وكان مجلس الشيوخ قد صوت بأغلبية ضد مشروع التعديل الدستوري، الذي ينص على إلغائه، وهو ما جعل السلطات تقرر إجراء استفتاء شعبي عليه.