الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم تلتئم في أول اجتماع لها

 

التأمت الكتلة البرلمانية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الليلة في أول اجتماع لها، وذلك في حفل عشاء أقامته قيادة الحزب على شرف الكتلة في فندق موري سانتر بالعاصمة نواكشوط.

وحضر عشرات النواب المنتخبين حديثا للاجتماع الذي ترأسه رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم فيما حضره نائبه اجيه ولد سيداتي، والأمين العام للحزب عمر ولد معطل، إضافة لوزراء الدفاع جالو مامادو باتيا، والاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي، والتشغيل والتكوين المهني سيدنا عالي ولد محمد خونه.

وبعيد انتهاء حفل العشاء دخلت قيادة الحزب في اجتماع مغلق مع النواب خصص لتقديم التهنئة على نيل ثقة الناخبين، والتعارف، إضافة لتقديم قيادة الحزب توجيهات عامة حول الأداء البرلماني المطلوب خلال المرحلة القادمة.

كما تم التطرق للمناصب داخل الجمعية الوطنية وضرورة التناوب عليها، وذلك وفقا للعرف الذي اعتمده الحزب خلال المأموريات البرلمانية الماضية بتغيير رئيس كتلته وكذا رؤساء اللجان التي تسند له رئاستها مع كل بداية سنة برلمانية.

وأخذ النواب الجدد أغلب وقت الاجتماع الذي استمر قرابة ساعتين.

ويبلغ عدد الكتلة البرلمانية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية 89 نائبا، وقد حضر غالبية أعضائها الاجتماع الليلة.

 

مشاركة