الناطق باسم تواصل يرد على بيان الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم

3

اعتبر نائب رئيس حزب تواصل الناطق الإعلامي باسم الحزب، السالك ولد سيدي محمود، أن بعض الردود التي وردت عقب تصريحه باسم الحزب أرادت عن قصد تحميل التصريح مالا يحمل.

وأوضح السالك ولد سيدي محمود، أنه لم يزد في تصريحه على ما اعترف الجيش نفسه به في بيانه، وأن عبارة (رميا بالرصاص)، التي توقف الفريق البرلماني لأحد الأحزاب معتبرا أنها اتهام للجيش بتعمد قتل المرحوم عباس روكى، ليست إلا وصفا لغويا لطريقة القتل.

وشدد أن من يسعى للوقيعة بين حزب سياسي ومؤسسة الجيش هو من يريد أن يحيد بالجيش عن مهمته النبيلة ويدخله في المعتركات السياسية، وفق تعبيره.

وكانت الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم مستنكرت ورود عبارة “رميا بالرصاص” في بيان لحزب تواصل كما وطالبت الحاكم بالنأي بالجيش عن التجاذبات السياسية.