ولد بوبكر يخيّر الشعب بين ولد عبد العزيز والتغيير المدني

قال المرشح سيدي محمد ولد بوبكر إن الشعب الموريتاني بين خيارين إما أن يختار استمرار حكم ولد عبد العزيز وإما أن يختار التغيير.
وفي هذا الصدد أضاف ولد بوبكر أمام سكان واد الناقه إن زيارته التي بدأت من النعمة ومرت بعديدة المدن والبلديات والقري تأكد لديه أن الشعب يريد التغيير وأن حضوره كان قويا وفاعلا وليس بسبب مسؤولين ولا رجال أعمال وأن النظام الذي يظن أن سكان الداخل معه خاسر فى ذلك
هذا كما أكد ولد بوبكر أن تركة النظام الموريتاني ثقيلة لأنها كثرة الفقر وانتشار الظلم وفساد التعليم وأن الموريتانيين يرفضون استمرار هذا الثالوث ويرفضون بقاء النظام.
وقال ولد بوبكر إن النظام همش ولاية اترارزه وانتهي به المطاف إلى تهميش الوطن كله.
وحريّ بالذكر أن المرشح سيدي محمد ولد بوبكر كان قد عقد مهرجانا فى بوتلميت أكد من خلاله ضرورة التغيير بل حتميته مضيفا أن سكان المدينة لن يقبلوا إلا ذلك مشددا على أهمية المدينة ودورها التاريخي.
كما قام ذات المرشح بزيارة لمقبرة البعلاتية شمال المدينة حيث يوجد قبر الرئيس المؤسس المختار ولد داداه والشيخ المجدد باب ولد الشيخ سيديا.