وزير موريتاني يستقيل بعد تهمة زوجته بالفساد

استقال وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، سيدي محمد ولد محم، من منصبه، تزامناً مع استدعاء زوجته من قبل الشرطة، للتحقيق معها في قضية فساد مالي.
وتأتي استقالة ولد محم، بعد مؤتمر صحافي عقده مساء الخميس، على هامش الاجتماع الأسبوعي للحكومة، تحدّث فيه عن الأحداث التي شهدتها البلاد بعد الانتخابات وقطع الإنترنت والعلاقات بدول الجوار.

تجدر الإشارة الى أن المؤتمر جاء بعد ساعات من اعتقال زوجته المديرة السابقة للتلفزيون الموريتاني، خيرة بنت الشيخان، في إطار ملف “فساد” خلال تسييرها للتلفزيون.
وفي هذا الصدد قالت مواقع محلية إن شرطة الجرائم الاقتصادية الموريتانية استدعت ليلة الخميس، خيرة بنت الشيخان، للتحقيق معها في تجاوزات مالية ومخالفات، حدثت أثناء فترة تسييرها للتلفزيون.
ولم تنكشف الأسباب والمبررات لاستقالة ولد محم، لكن مراقبين رجّحوا أن استقالته، تأتي احتجاجاً على توقيف زوجته وإحالتها للتحقيق.