نواذيبو: تعطل السفن التابعة لمندوبية خفر السواحل يشل عملها ((معلومات حصرية للوئام))

4

بعد نشر وكالة الوئام لما نقله موفدها من اخبار عن بعض ملاك سفن الاسطول الوطني (الصناعي والتقليدي) عبروا فيه عن امتعاضهم من تعاطي الادارة العامة لخفر السواحل مع سفنهم في الوقت الذي تغض فيه الطرف عن سفن تابعةللأساطيل الأجنبية وخاصة السفن الروسة الكبيرة والسفن التركية والتي طالما اخترقت الحواجز المعروفة وتجاوزت كل الحدود المشروعة للصيد والمحددة كما بينت الصور التي أرفقناها بالتقرير المنشور بتاريخ “الأربعاء, 23/09/2020” وهذا رابطه ((https://alwiam.info/ar/12517)) ويرجع بعض ساكنة نواذيبو والعاملون في سوق الأسماك المحلية غلاء أسعار سمك “الكوربين” المستهلك محليا إلى انقراضه او قلته في السوق بسبب تجاوز هذه السفن الروسية العملاقة للحدود المشروعة للصيد واصطياها قرب الشواطئ حيث ارفع سعر كلغرام “كوربين “الى حوال 3400 أوقية قديمة بعد كان سعره لايتجاوز 700 أوقية قديمة

كما توصلت الوئام الوطني للأنباء من مصادر خاصة اليوم الى معلومات جديدة تفيد بأن السفنتين “آوكار AWKAR ولمرية LEMREYA ) التابعتين لخفر السواحل الموريتاني متعطلتين منذو فترة وقد تم ارسال سفينة آوكار AWKAR الى لاس بلماس للاصلاح le carénage ولاتزال حتى كتابة هذه الاسطر في طريقها الى هناك وسيستغرق ذلك على اقل تقدير ثلاثة اشهر .

ويرى المراقبون والمتتبعون للشأن الوطني والمهتمون بقطاع الصيد أن تعطل هذه السفن التي كلف شرائها الدولة مبالغ ضخمة والتي تؤدي مهام جسيمة في رقابة المياه الوطنية يعود إلى اهمال الصيانة والتقصير أولامبالاة من طرف القائمين على هذا القطاع الحيوي البالغ الأهمية والذي لاحظ الكثيرون تراجعا ملحوظا في أداءه خلال الفترة الماضية منذ تولي القائد محمدو ولد عبد الرحمن زمامه ويذهب بعض من تحدثوا للوئام الى القول إن تعطل سفن الرقابة التابعة لخفر الصيد لايمكن الا أن يكون القائمون عليه على علم تام به و ربما كان لحاجات في أنفسهم حسب تعبير هؤلاء متسائلين كيف لهيئة مكلفة برقابة المياه الوطنية التي تمتد من الرأس الأبيض CAP BLANC في ولاية داخلة نواذيبو الى انجاكو NDIAGO في ولاية اترارزة على مسافة تقدر ب 750 كلمتر بسفينة واحد هي الصالحة اليوم للابحار “ىركين” ARGUIN حسب قولهم ؟

وناشد بعض هؤلاء العاملين في قطاع الصيد في نواذيبو من ملاك سفن وغيرهم من عاملين في سوق الأسماك الحكومة الموريتانية ممثلة في وزارة الصيد بضرورة التدخال و ايفاد بعثة خاصة للاطلاع على الواقع والاسراع في اصلاح الاختلالات الناجمة عنه للرفع من أداء هذه الهيئة التي أسندت إليها مهمة جسيمة وبالغة الأهمية .

شهادات حية لقباطنة سفن صيد تقليدية وبحارة تفضح جزءا من تجاوزات سفن الصيد الروسية العملاقة وهي تقترب من الشواطئ وتتلف معداتهم وشباكهم ”