من يقف وراء تعطيل الأحكام الصادرة ضد مي بنت عبد الله ولد بنحميده؟

4

حضر إلى موقع أخبار الناس كل من محمد عبد الرحمن الشيخ ومحمد ولد داود ولد امصبوع ورويا لنا المأساة التي يعانيان منها بسبب مي بنت عبد الله ولد بنحميده.وقال السيدان إنهما يتعجبان من كون رئيس الجمهورية يصدر أمرا بتنفيذ جميع الأحكام القضائية وهذه المرأة ما زالت خارج السجن، كما يتعجبان من كون القضاء ينفذ أمرا بالحبس الاحتياطي ضد الرئيس السابق في الوقت الذي يتلكأ ويتغاضى فيه عن تنفيذ أمر قضائي صادر بحق مواطنة عادية صدرت في حقها مذكرات بالقبض والإيداع ومازالت حرة طليقة.واتهم الرجلان أياد خفية في القضاء بمساعدة مي وعرقلة تنفيذ جميع الأحكام الصادرة ضدها.

وناشد محمد عبد الرحمن الشيخ ومحمد ولد داود ولد امصبوع رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ووزير العدل والمدعي العام بإنصافهم وأخذ حقهم من مي بنت بنحميده بإعطاء أمر عاجل للنيابة العامة بتنفيذ الأحكام الصادرة ضدها واعتقالها.

وتساءل السيدان عن الشخص أو الجهة التي تقف وراء هذه المرأرة وتمنع تنفيذ أحكام القضاء ضدها.
وفي الأخير أكد الرجلان أن قضيتهما مضى عليها أكثر من ثلاث سنوات ولم يتم خلالها القبض على المرأة أو توقيفها رغم أنها تمتنع عن حضور الجلسات مع أن الاستدعاءات تصلها في وقتها، وهذا يعد تحديا سافرا للعدالة واستهتارا بهيبة القضاء.
للإشارة فإن مي صدرت ضدها أحكام بالقبض والتوقيف منها:
– أمر بالقبض بتاريخ 2019/07/12 رقم: 19/0107 وأكدته محكمة الاستئناف
– أمر دولي بالقبض بتاريخ 2019/11/07 رقم: 000014