مقابلة مع رئيس اتحادية السياحة سلامة ولد محمود

4

بعد الزيارة التي قامت بها بعثة حكومية تتالف من عدة وزراء ومكلفين بمهام في كل من رئاسة الجمهورية والوزارة الاولى ومدراء وخبراء اقتصاديين لتقييم أداء سلطة المنطقة الحرة .هذه الزيارة التي اختتمت بلقاء موسع مع الفاعلين الاقتصاديين المحليين واتاحت للوفد الحكومي الاطلاع عن كثب على حقيقة الوضعية الاقتصادية وابرز النواقص والاختلالات التي تعرقل نجاح مشروع المنطقة .

أجرت وكالة الوئام الوطني للأنباء المقابلة التالية مع الوجيه والفاعل السياسي ورجل الأعمال الكبير سلامة ولد محمود رئيس اتحادية السياحة على مستوى مدينة نواذيبو كشف من خلالها عن جملة من التفاصيل الهامة عن تجربة سلطة المنطقة الحرة وادأءها وأهم العراقيل التي اعترضت طريق نجاح هذا المشروع الذي اعتبره بالغ الأهمية .

نص المقابلة:

السيد الرئيس سلامة ولد محمود بعد الزيارة التي قام بها وفد حكومي رفيع المستوى للعاصمة الاقتصادية نواذيبو لتقييم أداء سلطة المنطقة الحرة ولقاءه بالفاعلين الاقتصاديين هل لكم أن تعطونا انطباعاتكم عن هذه الزيارة ودلالاتها وماتحمله من بشائر لساكنة المدينة ؟

سلامة ولد محمود : أولأ اسمحوا لي أن اتقدم بجزيل الشكر لوكالة الوئام الوطني للأنباء على اهتمامها الكبير بتغطية جميع النشاطات الهامة على المستوى الوطني بمهنية عالية والاهتمام الخاص الذي يوليه طاقمها المميز للعاصمة الاقتصادية نواذيبو و ولاية داخلت نواذيبو بصفة عامة .

وبالعودة الى سؤالكم حول انطباعتنا عن زيارة الوفد الحكومي الرفيع للعاصمة الاقتصادية انواذيبو أود أن أقول أنني كفاعل سياسي واقتصادي في المدينة لم أتفاجأ بهذه الزيارة التي تعكس بما لايدع مجالا للشك اهتمام فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بهذه الولاية وعاصمتها نواذيبو الذي تعتبر العاصمة الاقتصادية للبلاد وهو الاهتمام الذي لمسناه مع بداية إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية حيث اختار مدينةنواذيبو لاطلاق حملته الانتخابية فكان ذلك تشريفا لساكنتها التي التفت خلف المرشح عن بكرة أبيها وحول البرنامج الطموح الذي تضمنته “تعهداتي ” والذي تضمن جميع آمال وتطلعات المواطنين وخاصة ساكنة العاصمة الاقتصادية نواذيبو وتأتي زيارة فخامة الرئيس الأخيرة للعاصمة الاقتصادية نواذيبو التي اختارها لقضاء عطلته السنوية بعد عام حافل بالعطاء والانجازات لتؤكد من جديد أن لمدينة نواذيبو مكانتها الخاصة في صلب اهتمامات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني فرغم كونه جاء لقضاء عطلة وجيزة أصر فخامة الرئيس على تخصيص جزء غير يسير من وقته للقاء بعض المنتخبين والأعيان والوجهاء والفاعلين الاقتصادية للاستماع الى آراءهم حول وضعية المدينة وأداء مختلف القطاعات وخاصة سلطة المنطقة حرة وبعد عودته إلى نواكشوط جاء الرد سريعا وعلى مستوى التحدي حيث استقبلنا اليوم وفدا حكوميا يتألف من عدة وزراء ومكلفين بمهام بالرئاسة والوزارة الاولى ومدراء وخبراء جاءووا باوامر سامية من فخامة الرئيس لتقييم أداء المنطقة الحرة والاطلاع عن كثب على الاوضاع والاستماع الى الفاعلين الاقتصاديين للخروج بتصور عام يمكن من اصلاح الاختلالات و ازالة العراقيل واقتراح الحلول المناسبة للاقلاع وبالمناسبة اسمحوا لي أن اتقدم الى فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني باسمي شخصيا وباسم الساكنة بجزيل شكرنا و تثميننا لهذا الاهتمام وعرفاننا بالجميل .

 

الوئام الوطني – : السيد سلامةولد محمود بوصفكم رئيسا للاتحادية الجهوية للسياحة في ولاية داخلت نواذيبو ماهي اهم المميزات السياحية الخاصة بمدينة نواذيبو ؟

السيد سلامة ولد محمود: المميزات السياحية لمدينة نواذيبو كثيرة بحكم الموقع الاستراتيجي فهي تتمتع بمناخ جذاب وتمتلك جميع المقومات الاساسية التي تؤهلها لأن تكون قطبا اقتصاديا والوجهة السياحية المفضلة لعشرات الآلاف من السياح الأجانب فهي لاتختلف كثيرا عن جزر الكناري من حيث الموقع والمواصفات و مدينةالداخلة وغيرها من المناطق التي تستهوى السياح لكن الأمر يتطلب منا جميعا رسميين وخصوصيين من رجال أعمال ومستثمرين مزيدا من الاهتمام بمظهر المدينة و تشييد بنى تحتية للمدينة بمعايير دولية لدعم القطاع السياحي وجلب المستثمرين والشركاء الأجانب للمساهمة في تحويلها الى مدينة عصرية وقطب اقتصادي هام ورافعة للاقتصاد الوطني .

الوئام الوطني : السيد سلامة يلاحظ في الفترة الاخيرة تزايد الاهتمام بالسياحة الداخلية فما سر ذلك وهل تم اخذه بعين الاعتبار في خطط تطوير السياحة في المدينة ؟

السيد سلامة : اقبال السياح الموريتانيين أخيرا على نواذيبو لقضاء عطلهم جاء نتيجة للاغلاق الناتج عن انتشار عدوى جائحة كورونا وفعلا شهدت المدينةتوافدا غير مسبوق لعشرات الأسر ميسورة الحال والتي كانت تقضي عطلها في دول الخارج وقد ذلك بحكم إغلاق المطارات وتعذر السفر الى الخارج على هذه الأسر التي تعودت على قضاء عطلها في جزر الكنري والمغرب وغيرها من الوجهات السياحية حيث وفرت لهم اجواء مدينة انواذيبو البديل بمناخها وشواطئها الجذابة الراحة والاطمئنان وبأقل تكلفة . الا ان معظم هؤلاء كانوا من نزلاء الشقق المفروشة بحكم أن معظمهم أسر تتكون من عدة أشخاص ولايمكن أن تستضيفها الفنادق وهو ما أنعكش بعض شيء إيجابا على مداخيل ملاك الشقق المفروشة إلا أن الفنادق في مدينة انواذيبو كانت أكثر تضررا بفترة الإغلاق لأنها في الغالب تستقبل الأجانب بالأساس .

 

الوئام الوطني: ما طبيعة دور سلطة المنطقة الحرة في تعزيز السياحة وهل كانت عامل تحفيز أم اعاقة؟

السيد سلامة ولد محمود : اعتبر ان سلطة المنطقة الحرة لم تلعب اي دور في دعم السياحة فمثلا اول ما بدأت به السلطة كان توزيع بعض المناطق على الشاطئء ولم يستفد منها المستثمرون المحليون في هذا القطاع وفي ما يخص تشييد البنى التحتية ما تم انجازها منها من طرق السلطة ضئيل جدا وفي الغالب غير مستوف للمعايير وباخصار شديد يمكنني القول انه أشبه بالعبث منه بالجد. فلا ساخات عمومية ولابنى تحتية بالمستوى المطلوب كما انها لم تدعم المستثمرين المحليين ولم تستجلب أي مستثمر أجنبي منذ انطلاقة المشروع

فكانت بالنسبة لي عامل إعاقة اكثر منها عامل تحفيز لكنني استبشر خيرا ولله الحمد وأنا اتابع اهتمام وجدية الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني واصراره على الدفع بعجلة التنمية وخاصة اهتمامه بنواذيبو الذي تجسد في ارسال هذا الوفد الحكومي بهذه السرعة لتقييم أداء المنطقة الحرة ومن هذا المنبر فإنني ادعو جميع الفاعلين الاقتصاديين المحليين والوطنيين لممشاركة في دعم الجهود الحكومية ومواكبة خطة الاقلاع التي تبنتها الحكومة تطبيقا لرؤية فخامة الرئيس الهادفة الى بناء اقتصاد قوي ومتطور يحقق آمال وتطلعات المواطنين .

الوئام الوطني : ماذا عن الوضعية الحالية لشركة اسنيم SNIM والتي تعتبر عملاق الاقتصاد الوطني ؟

السيد سلامة ولد محمود : اشكركم جزيل الشكر على اتاحة هذه الفرصة للحديث عن شركة اسنيم وأنا الخبير بها حيث عملت فيها اكثر من 40 سنة واعتبر انني اعرف الناس بجميع التفاصيل المتعلقة بها .

وبالمناسبة يؤسفني كثيرا ما وصل اليه وضعها اليوم من ترد وسوء تسيير وانسداد لأفق اصلاح نتيجة للطريقة التي انتهجتها الادارات الأخيرة التي تعاقبت علىها وللتذكير فإن رئيس الوفد الحكومي الزائر لمدينة نواذيبو الذي اختاره رئيس الجمهورية للاطلاع على الاوضاع الاقتصادية الحالية لمدينة نواذيبو وتقييمها معالي الوزير كان اوسمان يعتبر أحد أبرز العارفين بالشركة وأحد أهم الأطر الذين تركوا بصماتهم الخالدة في اسنيم SNIM واصلاحات هامة عندما كان يتولى منصب ADG تولى فيها عدةوظائف هامة كان آخرها الاداري المدير العام وهو ما يجعلني أتفاءل بمستقبل واعد لها يعيدها الى السكة فالشركة تضررت كثيرا عندما حادت عن الطرق المألوفة التي كانت تنتهجا الادارة العامة في التسيير في العهود الأولى وخسرت العديد من أطرها الوطنيين البارزين الأكفاء النزهاء والمخلصين والأوفياء وشهدت خلال الفترة الأخيرة كغيرها من المؤسسات العمومية والقطاعات الهامة الأخرى فسادا في التسيير غير مسبوق واهمالا في صيانة المنشْات وعدم مبالاة بالعواقب وتلاعبا بالمقدرات ومن هنا اوجه نداء خاصا الى فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بضرورة الاسراع في البحث عن الحلول المناسبة لانتشالها من هذا الواقع المزري وأنا على يقين من أن فخامة الرئيس يضعها في صلب اهتماماته و سيعيدها إلى سابق عهدها رافعة اساسية للاقتصاد الوطني كما أعرف أنه لن ينقصه إطار وطني كفء جدير بأداء هذه المهمة الجسيمة والتي نحن في أمس الحاجة إليها .

الوئام الوطني : شكرا السيد الرئيس سلامة ولد محمود .

اجرى الحوار لوكالة الوئام الوطني للأنباء : جمال ولد السالك ولد اباه