محمد ولد أحمدوا للوئام: تلقينا من فخامة الرئيس توجيهات نيرة وتطمينات مشجِّعة (تصريح خاص للوئام)

4

بعد الاستقبال الذي خصصه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، ظهر أمس الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط، للمكتب التنفيذي لرابطة العمد الموريتانيين قال عضو المكتب التنفيذي لرابطة العمدة الموريتانيين ورئيس مكتب رابطة عمد ولاية اترارزة وعمدة بلدية اركيز الدكتور محمد ولد عبد السالم ولد أحمدوا لوكالة في تصريح خاص لوكالة الوئام الوطني للأنباء :

“تشرفنا في مكتب رابطة العمد الموريتانيين باللقاء الذي خصنا به فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، والذي مثل بالنسبة لنا فرصة ثمينة للاستماع إلى توجيهاته النيرة بالعمل على تقريب الخدمات العمومية من المواطنين، والعمل على تفعيل الأدوار الخدمية المسندة إلى البلديات.

لقد لمسنا العناية الكبيرة التي يوليها فخامته للمؤسسات البلدية، وتثمينه للدور المحوري الذي تضطلع به تلك المؤسسات في ترسيخ التنمية المحلية وتقريب الخدمة من المواطنين وتعزيز مشاركتهم في صنع القرار.

وخلال اللقاء استعرض مكتب الرابطة مختلف المشاكل التي تعيق عمله في سبيل ترقية البلديات وتمكينها من أداء مهامها على أكمل وجه.وردا على مداخلات العمد، أكد فخامة رئيس الجمهورية أن الدولة ماضية وجادة في تعزيز اللامركزية والتنمية المحلية.

وأضاف فخامته أن خارطة الطريق المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية للامركزية والتنمية المحلية، سيتم تنفيذها تدريجيا وفق الآليات المحددة لذلك لتمكين البلديات من الإسهام على نحو فعال في التنمية المحلية وتعزيز مشاركة المواطن في صنع القرار، داعيا إلى تعزيز التكامل والتنسيق السلس والفعال بين البلدية والولاية والجهة، باعتراهما مؤسستين فاعلتين في مجال التنمية المحلية.

وطالب فخامة رئيس الجمهورية العمد بمراعاة الاستدامة في استغلال الموارد الطبيعية والحفاظ على البيئة وعلى توطيد السلم الأهلي والوحدة الوطنية.

وفي نهاية كلمته القيمة، شكر فخامة رئيس الجمهورية رابطة العمد الموريتانيين، على ما تبذله، ويبذله كل عمدة في بلديته، من جهود في خدمة السكان، داعيا الجميع إلى مواصلة تلك الجهود لتوطيد الصلة بالمواطنين والعمل على حل مشاكلهم اليومية.

لقد كان لقاء مثمرا، شعر فيه مكتب رابطة العمد باستعادة الثقة في جدية الدولة وحرصها على تفعيل صلاحيات العمد لتمكينهم من لعب دورهم الأساسي والتكميلي في عملية خدمة المواطنين وبناء الوطن.”.