دلالات استمرار توقيف رجل الأعمال محمد ولد امصبوع دون غيره

3

إستمرار توقيف رجل الاعمال محمد ولد امصبوع صهر الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز على خلفية صفقات العشرية اعتبره مقربون من الرجل استهداف واضح وخرق سافر للقانون وتعد على الحريات الخاصة وتعطيل ونهب للاملاك الخاصة من طرف الدولة الوطنية فيما سأل احد المتابعين للشأن العام كيف يتم توقيف محمد ولد امصبوع على خلفية صفقة فاسدة ويترك الوزير الذي منحها له ؟ هل من المنطق ان تنتهك الدولة ونظامها حقوق مواطن بسيط وتترك المسئول الفعلي عن الصفقة والذي لولا توقيعه لما تمكن محمد ولد امصبوع من أي صفقة ؟

ومن الجدير ذكره ان السلطات تحتجز رجل الاعمال ولد امصبوع صهر الرئيس السابق وحده من بين العشرات الذين شملهم التحقيق وهو ما يوضح ان المستهدف ليس محاربة الفساد وإنما محاربة الرئيس السابق وأسرته الضيقة يقول احد المتدخلين في الإجتماع الأسري الذي عقد في منزل والد الموقوف محمد ولد امصبوع للتضامن معه والتنديد باستهدافه وأسرته ومن خلالهما استهداف الرئيس السابق عزيز وإرغامه على التخلي عن حقوق ممارسته للسياسة حسب ما تداول نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي…