حزب الحضارة والتنمية”يندمج في “حزب الإصلاح”

5

أعلن “حزب الحضارة والتنمية” اندماجه في “حزب الإصلاح”.وجاء إعلان الاندماج خلال تظاهرة سياسية نظمها الحزب مساء امس الأربعاء 19 أغسطس 2020 في نواكشوط.

وقال الأمين العام للحزب، الوزير السابق الأستاذ حمَّ ولد اسويلم، إن “المسار النضالي الطويل لحزبهم جمع في رباط منيع شخصيات فكرية وأساتذة جامعيين وضباط سابقين ونقابيين…. الخ انطلقت من القيم الحضارية للشعب الموريتاني من أجل بناء موريتانيا الدولة القوية الرائدة بين الأمم”.

تاتي هذه التظاهرة حسب القائمين عليها في إطار نشاط مكثف قام به حزب الإصلاح، أدى إلى اندماج عدة مبادرات وأحزاب سياسية كحزب الوطن وحزب اللقاء الديمقراطي برئاسة الوزير السابق الأستاذ محفوظ ولد بتاح في حفل احتضنه قصر المؤتمرات مع بداية الشهر الجاري

واختتمت تظاهرة الاندماج بكلمة لرئيس حزب الإصلاح، النائب السابق الأستاذ محمد ولد طالبن، عبر فيها عن “سعادته بهذا الحدث”، الذي يرى “أنه يساعد في بناء مؤسسة حزبية قوية، يطمح لها حزبهم من خلال مؤتمره الذي يخططون له قبل نهاية السنة الجارية”.