تفاعل واسع مع مداخلات النائب البرلماني صهيب

4

تفاعل عدد كبير من المهتمين بالسياسة مع مداخلات النائب البرلماني عن مقاطعة المذرذرة الداه صهيب مشيدين بمدى استحضاره لقضايا المقاطعة المحورية، واطلاعه على واقعها.

وعبر كثيرون عن آرائهم عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وفيما يلي نماذج من تدوينات هؤلاء:

الأمين العام لقسم الاتحاد من أجل الجمهورية بالمذرذرة الأستاذ العيد ولد سالم والذي كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم وصل الله على نبيه الكريم

 

إننا لنعبر علنا عن فخرنا الكامل بتمثيلنا الحقيقي في برلماننا المحترم والمتمثل في النائب (الداه صهيب) ‘الذي ظل يطرح مطالبنا ويعبر عن تأييدنا ومساندتنا وعن كل ما يدور في خلجات صدورنا كلما سنحت له الفرصة بذلك حتى تيقنا أننا حاضرون في كل الجلسات البرلمانية لأول مرة في بلادنا، فسر على الدرب فنحن فيه رفاق إلى الابد بارك الله فيكم وعليكم.

 

المدون سيدي محمد ولد الصادق:

في صغري كنت أسترق السمع من بعيد بين صفوف أوقف أنفاسَها سحرُ كلماته وهو يبدع شعرا وفصاحة في المهرجانات السياسية.

واليوم – كعاشق للسياسة- أسترق السمع والبصر شهية روحية وثقافية، واستحضر الإدراك لعلي أستوعب الدروس المجانية التي يقدمها في السياسة ، فغيره لا فائدة ولا صوت ولا منظر.

حفظه الله النائب صهيب ذخرا لأهل المذرذرة.

 

– المدون أميي ولد الفتى:

من الأشياء التي تجعلك تحس بالحماس والفخر بمقاطعتك: حين يمسك النائب الداه صهيب ميكروفون البرلمان فتذعن الناس خشوعا حين تزلزل اللغة الجزلة أطراف الدائرة ويسمع الحق بأسلوب راق جمع بين الواقعية في المطلب والإلحاح في التعبير عن الحاجة.

لقد أصبح لنا بالفعل صوت في البرلمان.

 

– محمد ولد إسماعيل:

ليس من الغرابة أن ينظم صهيب من عميق اللغة خطابا حماسيا جزيل اللغة فصيح الإلقاء جمع بيانه منطق العارف بالخفايا ومنطقه بيان المدرك للنيات.

تكلم فأسمع وأبلغ له منا جزيل الشكر وعظيم الامتنان.

 

– عثمان ولد الشيباني:

أن نسمع صوت المذرذرة في البرلمان لأول مرة هذا يحسب للنائب صهيب وأن نسمعه في صالح مشاكل المقاطعة فهذا ما كنا ننتظره من شاب مثقف عرفته مآذن اللغة قبل أبواق السياسة.

 

– عالي ولد الشيخ:

“”إن تمثيل مقاطعة كالمذرذرة يحتاج من النائب أن تتوفر فيه عدة خصال أبسطها المعرفة وأقربها مأخذا إدراك الواقع المحلي وقد قالت العرب أرسل حكيما ولا توصيه.. ونعم فعلت “الصنكه”.

صهيب رجل يمثل فعلا تلك الأبعاد.

مريم منت الحسن:

من الخط إلى المحيط الأطلسي ومن ابيب حتى النمجاط مجموعة ثقافات وتفاصيل علمية وتاريخية ليس كل من هب على النيابة فيها يستطيع ولا كل من دب قادر على تماثيلها.

وهذا ما عجزنا عنه طيلة عمرنا السياسي، و ها هو اليوم يتجسدا حقيقة لا حلما في شخص النائب صهيب الذي يثبت كل مرة أنها لا تصلح إلا له.