إستياء من تأخر التقدمات في قطاع الجمارك و عدم إجراء تحويلات لموظفي القطاع لما يقارب 7 سنوات

2

يعيش اغلب عناصر قطاع الجمارك، خاصة من سلك الوكلاء وضباط الصف، إستياءا كبيرا، بسبب تأخر التقدمات لأكثر من 4 سنوات، وعدم إجراء اي تحويلات لموظفي القطاع لما يناهز 7 سنوات، في ظل بقاء العديد من الضباط والوكلاء في مقار عملهم طيلة هذه الفترة، وهو ما يضع علامة إستفهام كبرى، أمام الأسباب الحقيقية لهكذا إجراءات، عكس القطاعات الأخرى كالدرك والحرس والشرطة.

وبحسب معلومات حصلت عليها الشروق، فإن تأخر التقدمات وعدم إجراء اي تحويلات شاملة في صفوف سلك الوكلاء وضباط الصف الجمركيين ، عزز من ضعف أداء القطاع، خاصة العائدات، الجمركية للخزينة العامة، كما شكل فرصة لإتهام الإدارة العامة للجمارك بالمحسوبية، و ولّد إستياءا كبيرا في صفوف موظفي القطاع، وإحساسهم بالغبن بسبب بقاء بعض رؤساء المراكز والمكاتب في نفس مكان العمل لمدة تزيد على 6 سنوات، وهو ما يتنافى مع سياسة الشفافية، والقوانين المنظمة للوظيفة العمومية، و وزارة المالية بشكل خاص.