نواذيبو : جمعية تخلد يوم اللغة العربية

خلدت جمعية المجابات غير حكومية يوم اللغة العربية على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو بحضور كوكبة من الفاعلين الثقافيين والناشطين في المجتمع المدني والمندوب الجهوي لوزارة الثقافة.
وقالت رئيسة الجمعية لمينة زيدان إن اللغة العربية تكتسي قدسية كبيرة فهي لغة القران الكريم ولغة أهل الجنة وهي اللغة الرسمية في البلاد ورمز الوحدة والهوية الثقافة والحضارية.

وأشارت إلى أن تخليد يوم اللغة العربية هو مساهمة من جمعيتها في حفظ واستدامة الموروث الثقافي الذي هو رسالة الجمعية.
وقد حضر هذه الندوة الفقيه محمد المهدي ولد محمد الشيخ الذي سرد تاريخ اللغة وأبرز المحطات التاريخية التي مرت بها في الدولة الحديثة، مستعرضا نصوصا من الدستور الموريتاني الذي كرس أهميتها.
بدوره أبرز الأديب سيد محمد ولد متالي في مداخلته جمال اللغة العربية وكونها دقيقة في الوصف وتختلف في ذلك عن بقية اللغات،مشيرا إلى قدرتها على مواكبة العصر ومختلف المجالات كلغة عمل وممارسة معتبرا أن الموريتانيين تميزوا بالنبوع في اللغة.

وقد تدخل العديد من المشاركين في الندوة من أجل التعقيب على المحاضرة والإشادة بقيمة وأهمية اللغة العربية التي هي وعاء الشريعة ، معتبرين أنها تعاني تهميشا حقيقيا وصدودا من لدن أبنائها والناطقين بها ، داعين إلى هبة لنصرتها والذود عن حياضها ونشر ثقافتها في صفوف الجيل الحالي.

مشاركة