حركة “إيرا” تخفق في الحشد لمظاهرة أمام السفارة الموريتانية ببروكسل

تظاهر بضعة أشخاص اليوم الخميس أمام السفارة الموريتانية في بروكسل للاحتجاج على ما تم وصفه بقمع قوات الشرطة الموريتانية احتجاجات نظمتها حركة ”إيرا”، وذلك بسبب استمرار اعتقال رئيس الحركة بيرام ولد الداه اعبيد الذي انتخب مؤخرا نائبا في البرلمان الموريتاني عن حزب “الصواب” المعارض.

وحسب مصادر داخل الجالية الموريتانية في العاصمة البلجيكية بروكسل فأن مظاهرة ”إيرا” تمثلت في وقفة احتجاجية بمشاركة أقل من عشرة أشخاص حملوا لافتات تندد بما وصفوها بالممارسات الاسترقاقية في موريتانيا، ومطالبين بالإفراج الفوري عن زعيم الحركة.

وقد اعتبر العديد من المتابعين لنشاط الجاليات الموريتانية في الغرب أن خرجة “إيرا” في بروكسيل اليوم عكست تراجع انخراط موريتانيي المهجر في طرحها ونهجها؛ وكذا تدني مستوى التعاطف الأوربي مع الحركة؛ ما جعل الحركة تلجأ في الغالب لتحريك مهاجرين أفارقة بهدف تسويق طرحها خارجيا

 

مشاركة