الرئيس الموريتاني يختتم سنة 2018 بجائزة

توج الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بجائزة مانديلا للأمن لسنة 2018، مقدمة من طرف معهد مانديلا الدولي للتفكير الاستراتيجي، واعتبرت لجنة التحكيم أن هذا التكريم يعتبر “تعظيما لرؤية الرئيس الاستراتيجية والأمنية” و”تزكية لنشاط جدير بالثناء خدمة للقارة الإفريقية”.
وقد رشحت للجائزة 3457 شخصية دولة لنيل الجائزة، وتضم لجنة تحكيمها وزراء وسفراء وضباط سامين سابقين، وشخصيات من المجتمع المدني الدولي، إضافة إلى خبراء في قضايا القارة الإفريقية.
وبحسب معهد مانديلا، فإن تكريم الرئيس الموريتاني بهذه الجائزة يأتي “تقديرا لمقاربته الأمنية في منطقة الساحل والصحراء”، ويأتي التكريم أسابيع بعد احتضان نواكشوط مؤتمرا دوليا للتعبئة للمانحين لدول الساحل الخمس، التي تأسست عام 2014 بموريتانيا، وتهدف إلى التصدي للإرهاب وتهريب المخدرات بالمنطقة.

مشاركة