وزير الاقتصاد: التحدي الأكبر هو تنفيذ برنامج الأولويات كما هو مخطط

4

قال وزير الاقتصاد والقطاعات الإنتاجية عصمان مامادو كان، إن التحدي والخطر الأكبر هو تنفيذ برنامج الأولويات الموسّع الذي أعلن عنه الرئيس قبل أيام كما هو مخطّط وفي أفضل الظروف وضمن المجال الزمني المحدّد.

الوزير عصمان كان أكد أن البرنامج سيمول من خلال الموارد الذاتية ومن خلال دعم الشركاء الدوليين نافيا أن تكون هناك زيادة ضريبية من أجل تعبئة تمويل البرنامج الذي يصل إلى 240 مليار أوقية قديمة.

وأضاف الوزير-في مقابلة مع قناة الموريتانية الرسمية- إن البرنامج ليس خطة استراتيجية لموريتانيا بل هو مجموعة من الإجراءات العملية التي ارتأى الفريق الاقتصادي للحكومة أنها ذات جدوائية وقابلة للتمويل وذات أثر كبير في حل المشكلات التي يعاني منها المواطنون حاليا مثل الفقر والبطالة، على حد تعبيره.

إلى ذلك، أعلن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، الأربعاء الماضي، إطلاق “برنامج اقتصادي متكامل بتمويل ذاتي” لإنعاش الإقتصاد بعد جائحة كورونا، بتمويل يصل إلى 240 مليار أوقية قديمة، سيتم تنفيذه على مدى 30.