“اتحاد الأدباء” يستنكر موقف الحكومة الفرنسية “المتعصب” للرسام المسيء

5
"اتحاد الأدباء" يستنكر موقف الحكومة الفرنسية "المتعصب" للرسام المسيء

موريتانيا – افريقيا برس. استنكر اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيون موقف الحكومة الفرنسية “المتعصب” للرسام الذي أساء إلى لربع البشرية، معتبرة إياه “استهتارا بما سنته محكمة العدل الأوروبية” من تجريم النيل من الأديان.

ودعا الاتحاد في بيان وصلت إلى الصحراء نسخة منه “الأمة الفرنسية” بمختلف مكوناتها إلى “التبرؤ من الإهانة الجارحة” التي وجهها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمسلمين، حيث دعت ماكرون وحكومته إلى “الاعتذار الرسمي والعاجل” للمسلمين.

وطالب البيان “كتاب العالم” بتقديم رؤية متكاملة تميز بين عنصرية الفكر وحرية الرأي معتبرة بأن ذلك لا يتم إلا بـ”عقد عالمي لاحترام الإنسان” في كل خصوصياته الدينية والفكرية والثقافية.

وأضاف الاتحاد أنه في حالة عدم الاعتذار العلني للمسلمين عن “الإساءة و إصرار” الرئيس الفرنسي وحكومته على “إهانة الإسلام ونبيه” يدعو الاتحاد إلى رفع دعوى قضائية ضد ماكرون أمام القضاء الفرنسي والمحكمة الأوروبية السامية على جناح الاستعجال، إضافة إلى مقاطعة وزارة الثقافة الفرنسية باعتبار وزيرها “عضوا مشاركا في الإساءة” مع حكومته ودعوة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب واتحاد كتاب أفريقيا وآسيا والكاريبي ومنظمة اليونسكو والمنظمة العربية والإسلامية للتربية والثقافة والعلم لمقاطعة كل أديب أو فنان أو مثقف فرنسي أو غيره يؤثر عنه تأييد الإساءة على الإسلام ونبيه من طرف الحكومة الفرنسية، ومقاطعة كل ما يخدم هذه الحكومة “المسيئة للإسلام” على جميع المستويات (الصناعات والعقود الاستخراجية، والبضاعة..) في حالة عدم اعتذارها العلني وتراجعها الصريح عن كل الإجراءات ذات الصلة بإهانة الإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم.