مسؤول في “معادن”: بدء عمل الشركات يستلزم “موافقة الجهات البيئية”

2

موريتانيا – افريقيا برس. قال مدير الاستغلال في شركة معادن موريتانيا اعل ولد ببوط إن حصول شركة ما على رخصة تنقيب “لا يكفي لأن تبدأ العمل” بل لا بد لها بعد ذلك من الحصول على موافقة الجهات البيئية تؤكد أن عملها لن يؤثر على البيئة بأي طريقة كانت، وفق تعبيره.

بدوره مدير الرقابة البيئية في وزارة البيئة الشيخ التراد ولد محمد سعد بوه دعا خلال اجتماع لنقاش ملف إنشاء مصانع لمعالجة الذهب، في الولاية دعا الحضور إلى الابتعاد عن ما سماه “الشائعات” نافيا أن يكون أي مصنع بدأ العمل أو وصل إلى “السيانيد” مشيرا إلى أن الوزارة ستتخذ الإجراءات ضد أي شركة “لا تحترم الاشتراطات”.

الاستشاري اليمني مراد الأغبري اعتبر أن موريتانيا بإمكانها تحقيق “نقلة نوعية اقتصادية وتنموية” من خلال قطاع التنقيب

وأكد الأغبري أن السيانيد ممنوع الاستخدام على المواطنين فقط وليس الشركات التي يحق لها استخدامه “تحت إشراف الدولة” مشيرا إلى أن  جنوب إفريقيا أنتجت 25% من ذهب إفريقيا، وكانت أول دولة تستخدم السيانيد في استخلاص الذهب، وتمكنت من ذلك دون أي تأثيرات، كما حقق هذا النشاط نقلة في السودان، مشيرا إلى أنه الآن يوظف 5 مليون إنسان.

وكانت عاصمة تيرس الزمور، ازويرات شهدت خلال الأسابيع الماضية مظاهرات ووقفات احتجاجية رفضا لإنشاء مصنع في المدينة يستخدم مادة السيانيد.