عمال مكافحة الإيدز يتظاهرون

نظمت مجموعة العمال المفصولين من اللجنة التنفيذية لمحاربة الإيدز في موريتhkdh، اليوم (الثلاثاء) في نواكشوط وقفة احتجاجية للتعبير عن رفضهم ما أسموه “الفصل” التعسفي الذي يقولون إنهم ضحاياه؛ داعين الحكومة للتدخل من أجل رفع الظلم عنهم؛ وفق رسالة تظلم موجهة للوزير الأول في هذا الغرض.

المحتجون استهلوا رسالتهم بالتأكيد على أن الوزير الأول، باعتباره المسؤول عن محاربة السيدا في البلد، يعلم مستوى “النجاحات الملحوظة التي تم تسجيلها في هذا المجال، بفضل الالتزام القوي والحازم للدولة، وخاصة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز”؛ وفق نص الرسالة.

وأوضح المحتجون أن “استدامة تلك المكتسبات الهامة باتت مهددة لأن جميع العمال الذين تدفع أجورهم من مشروع FM أبلغوا بمهلة يتم بانقضائها توقيف أعمالهم عبر وقف عقودهم،لاسباب يجهلونها ، خاصة مع وجود التمويل للمشروع من طرف الدولة و كذلك من طرف صندوق النقد الدولي؛ كما تم توقيف عقود جميع ملاك المباني التي تؤوي الهياكل الجهوية”.

وخلص الموقعون على رسالة التظلم بمناشدة الوزير الاول ومن خلاله رئيس الجمهورية، من أجل “إصدار التعليمات للمصالح المختصة كي يتم التكفل بتكاليف هذه الهيئات المعنية بتنفيذ المشروع ضمن ميزانية الدولة”.

مشاركة