تدوينة رئيس البرلمان عن فيروس الأيدز

اعتبر رئيس الجمعية الوطنية، الشيخ ولد بايه؛ نائب مقاطعة الزويرات بشمال موريتانيا، أن من أسماهم “بعض الأشخاص” يستميتون في استمالته والتقرب منه حتى إذا ما استضافهم عمدوا إلى ما يشبه الإنقلاب الاخلاقي، فيبدأون في عملية ممنهجة باستهداف ذويه.
وشبه ولد بايه، في تدوينة نشرها في حسابه على “فيسبوك”، هذا النوع من الناس بفيروس الأيدز الذي يتسرب إلى خلايا جسم الإنسان ليبدأ في تدمير مناعته المكتسبة؛ ليقضي عليه في النهاية ، بوسائل المناعة المكتسبة متعوذا من مثل هذا السلوك. وفي معرض ردوده على تعليقات المدونين والمتابعين، كتب ولد بايه أن من يقوم كل يوم برش واجهة بيته بمياه الصرف الصحي ثم يغمر كامل جسده بها، طبقا لتعليمات ساحره من الفودو، معروف لدى الجميع؛ وفق تعبيره.

مشاركة