الكنتي يعلن شفاءه من “كورونا”

2

الحمد لله على نعمه وأفضاله… ظهرت هذا المساء نتائج الفحوص، وسمح لنا بمغادرة الحجر الصحي.
أتقدم بجزيل الشكر وعميق الامتنان لكل أولئك الأعزاء الذين غمرونا بعواطفهم الصادقة النبيلة بتفقد أحوالنا يوميا طول فترة الحجر الصحي، وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وصاحب المعالي الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا.

وأدعو الله العلي القدير أن يمن بالشفاء العاجل على جميع المصابين، وأن يرفع هذا الوباء عن الإنسانية جمعاء، وأن يحفظ طواقمنا الصحية، وأفراد جيشنا الوطني وقوانا الأمنية وكل الهيئات الوطنية التي تتصدى لهذا الوباء.

(وما بكم من نعمة فمن الله ثم إذا مسكم الضر فإليه تجأرون).