اتحاد أحزاب الأغلبية يقرر التقدم بمرشح موحد

أعلن اتحاد أحزاب قوى الأغلبية الديمقراطية، الذي يضم 20 حزبا سياسيا مواليا للنظام الموريتاني، قراره التقدم بمرشح موحد للانتخابات الرئاسية، المرتقب تنظيمها خلال العام 2019.
وأوضح بيان صادر عن الاتحاد على هامش مؤتمر صحفي عقده بنواكشوط، أن القرار يأتي “التزاما بالعمل من أجل إقامة دولة المواطنة والعدل والمساواة”.
وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد محم قد أعلن في وقت سابق أن الأغلبية متفقة على مرشح موحد، سيعلن قبل منتصف أفريل 2019، كما أعلن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض، أنه سيختار من داخله مرشحا موحدا للانتخابات.