مشاركة ليبية محتشمة في آخر حضور بأمم أفريقيا في مصر

بعد استضافة مصر للمونديال الأفريقي صيف هذا العام، تعود بنا الذاكرة إلى عام 2006 حين شارك المنتخب الوطني للمرة الثانية في تاريخه ببطولة أمم أفريقيا حيث أوقعته القرعة في المجموعة الأولى الحديدية بجانب مصر المستضيفة وساحل العاج وصيف البطولة ومنتخب أسود الأطلس المغرب.

مشوار المنتخب في تلك النسخة بدأ متعثرا حيث خسر بالثلاثة في استاد القاهرة أمام المنتخب المصري، وفي مباراته الثانية بالبطولة شهد الأداء الليبي تحسنا طفيفا ولكن النتيجة في النهاية انتهت لصالح المنتخب الإيفواري بهدفين مقابل هدف وحيد.

في الجولة الأخيرة من المشاركة الليبية في أمم أفريقيا تحصل الفرسان على نقطة يتيمة أمام منتخب المغرب الذي كان يزخر بنجوم كبار في القارة الأفريقية يتقدمهم اللاعب يوسف حاجي لتنتهي المهمة الليبية من الدور الأول ويبقى السؤال الأهم.. هل يحمل لنا العام الحالي مشاركة رابعة في بطولة أمم أفريقيا؟ .. وفي حال الترشح هل ستكون المشاركة الليبية محتشمة مثل سابقتها؟ .. سؤال وحدها الأيام كفيلة بالإجابة عنه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here