هل التزم الليبيون بحظر التجول؟ الإجابة جاءت من غوغل

3

ليبيا – افريقيا برس.تطالب حكومات العالم بلا استثناء، شعوبها بالبقاء في منازلهم، في محاولة من الجميع لاحتواء فيروس كورونا الذي ينتشر بتسارعٍ عالٍ جداً.وقامت شركة غوغل الأمريكية، باستخدام تطبيق خرائط غوغل، من أجل مراقبة التزام الناس بالبقاء في منازلها.

واعتمدت غوغل في تحليل بياناتها على تقارير حركة المرور حسب الوقت والمنطقة الجغرافية، عبر فئات مختلفة مثل أماكن البيع، الاستجمام، المطاعم، محطات النقل العام وأماكن العمل.

ففي إيطاليا مثلًا، أحد أكثر الدول الموبوءة في العالم، والتي لديها أعلى معدل من الوفيات، انخفضت نسبة التواجد في مناطق البيع بالتجزئة والترفيه مثل المطاعم والمتاحف ومراكز التسوق ودور السينما بنسبة 94%، أما التواجد في محلات البقالة والصيدليات ومحلات الطعام المتخصصة فقد انخفضت بنسبة 85%.

كما أن تواجد الناس في أماكن إقامتهم ارتفع بنسبة 24%، وهذا ما يعني أن الناس في إيطاليا ملتزمون بتعليمات الحكومة بالبقاء في المنازل.

وفي ليبيا، انخفضت نسبة وجود الناس في أماكن التنقل والمطاعم ومراكز التسوق بنسبة 49%، أما التواجد في محال البقالة المتخصصة، والصيدليات والأسواق الكبيرة انخفضت بنسبة 28% عن المعدل الطبيعي.

وانخفضت أيضًا بنسبة 32% في الحدائق العامة، والساحات والشواطئ، وبنسبة 52% في أماكن النقل العام مثل محطات القطارات والباصات، مما يكشف عن وعي الناس بضرورة التباعد الاجتماعي والالتزام بالتعليمات، وارتفعت نسبة بقاء الناس في منازلهم وأماكن الإقامة الخاصة بهم بنسبة 21% مقارنة بالوضع الطبيعي.

أما في مصر، فإن نسبة التواجد في أماكن التنقل والمطاعم ومراكز التسوق انخفضت إلى 50%، بينما وصل الانخفاض في التواجد في محال البقالة والصيدليات والأسواق العامة إلى 24%، أما البقاء في المنازل فقد ارتفعت نسبته 15%.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here