قلق إيطالي جزائري من التدخلات الخارجية في ليبيا

4

أعلن وزيرا الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو والجزائري صبري بوقادوم عن قلق بلديهما من تدهور الأوضاع والتدخلات الأجنبية في ليبيا، داعين إلى إيجاد حل عاجل.

وبحسب ما أشارت إليه وزارة الخارجية الإيطالية فإن الوزيرين بحثا في روما عددا من الملفات الثنائية والقضايا الدولية والإقليمية من ضمنها الأزمة الليبية.

وجدد دي مايو الحديث عن الحاجة الملحة إلى تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، مشددا في الوقت نفسه على أن المسار الوحيد للسلام هو الاتفاق الشامل بين الليبيين تحت رعاية الأمم المتحدة وفي إطار عملية برلين، مؤكدا أن الاستقرار في ليبيا ومنطقة الساحل يُشكل أولوية استراتيجية لإيطاليا وأوروبا.

وأعلنت إيطاليا، توصلها إلى اتفاق مع الجزائر لإطلاق مفاوضات حول ترسيم الحدود البحرية والمناطق الاقتصادية بين البلدين، واتفق الجانبان على بدء المفاوضات ابتداء من سبتمبر المقبل، لترسيم الحدود البحرية والمناطق الاقتصادية على ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here