تحذيرات من انتقال كورنا لليبيا بعد 157 إصابة في إيطاليا

3

شكلت إيران وكوريا الجنوبية وإيطاليا ثالوث الرعب الأول خارج الصين بعد تمدد فيروس كورونا وبدء انتشاره في هذه الدول حيث أغلقت دول جوار إيران حدودها معها فيما رفعت الدول الأوروبية جاهزيتها وترقبها لكل من يأتي من الجارة إيطاليا، أبرزها ايقاف النمسا لحركة القطارات مع إيطاليا بعد اكتشاف إصابتين في قطار وصل إلى داخل النمسا قادماً من ايطاليا.

يتخذ المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا كل التدابير عبر منافذ البلاد من مطارات وبوابات حدودية ، مع هذا خرجت أصوات تحذر من عدم إغفال نقاط أخرى قد يتسلل منها الفيروس الجديد المعدي القاتل.

وحذر المهتم بالشأن العام عيسى رشوان-بدروه- من ضرورة مراقبة أكثر شمولية فيما يتعلق بالشركات الأجنبية وتحديداً الإيطالية، حيث كتب في هذا الصدد تدوينة على صفحته بـ”فيس بوك ” : (بوابة دخول فايروس كورونا إلى طرابلس والزاوية وزوارة هي المنصات البحرية الإيطالية الليبية ، حقل البوري و حقل السلام ، بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة في الشمال الإيطالي إلى 157 حالة ؛ وحالة وفاة ثالثة لسيدة، فإيطاليا في المرتبة الثالثة بعد الصين و كوريا الجنوبية.

وتساءل رشوان في نهاية تدوينته عما هي الاستعدادات التي اتخذتها المؤسسة وشركة إيني الإيطالية في حال عجزت ايطاليا في السيطرة علي انتشار المرض .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here