150 خرقاً للهدنة.. ولا ضمانات لقرار مجلس الأمن

3
المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة

أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، أن حظر توريد الأسلحة تعرض لخروقات متكررة، مُشيراً إلى أن المحافظة عليه وتطبيقه بالصورة الكاملة يحتاج لتعاون دولي.

وقال سلامة في مؤتمر صحفي من ميونخ، إن الهدنة خُرِقت كثيراً في طرابلس، آخرها استهداف ميناء طرابلس البحري اليوم، وأضاف: “نُصرّ على مواجهة الخروقات المستمرة للهدنة وندعو الأطراف الليبية مجددا لاحترامها”.

وتابع المبعوث الأممي حديثه عن هذه الخروقات، قائلاً إن البعثة رصدت 150 خرقا للهدنة منذ الـ12 من يناير الماضي، واصفاً الوضع الميداني في طرابلس بـ”الهش”.

وأشار غسان سلامة إلى أن مؤتمر برلين كان “نقطة تحوّل” في مشوار تسوية الأزمة الليبية الطويل، كما شدد على إصرار البعثة الأممية لتحويل الهدنة إلى وقف إطلاق نار دائم، وتنفيذ خططها بإصرار حول هذا الشأن.

وقال سلامة إن عاملين رئيسين يمنحانه الأمل في هذه المرحلة، أولها أن الليبيين يريدون نهاية لمأساتهم، ويكمن الآخر في أن الباب بقي مفتوحا للدول التي شاركت في مؤتمر برلين لمتابعة تنفيذ مخرجاته.

وتطرق المبعوث خلال حديثه إلى قرار مجلس الأمن الأخير بشأن اعتماد مخرجات برلين، قائلاً إنه على الرغم من عدم وجود ضمانات مطلقة تقول إن كل قرارات مجلس الأمن تنفذ بحذافيرها، لكن لديه أمل أن يتم تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن ليبيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here