تجدد مطالب رفع حظر التسليح عن ليبيا

أدت العديد من الأصوات الليبية برفع الحظر عن تسليح المفروض على ليبيا، وكان آخرها عضو مجلس النواب علي السعيدي الذي صرح لموقع “أصوات مغاربية” أن رفع الحظر سيساعد ليبيا في الدفاع عن أراضيها من التهديدات. وتأتي تصريحات السعيدي بعد أن استهدفت جماعات إرهابية خلال العام الحالي عدة مدن، وليس ببعيد الهجوم الإرهابي الذي استهدف تازربو واختطف على إثره عدة مواطنين.

ووجه السعيدي خطابه إلى المجتمع الدولي الذي فرض بقرار من مجلس الأمن الدولي جرت الموافقة عليه بالإجماع برقم 1970 في مارس 2011 يمنع بيع أو توريد الأسلحة وما يتعلق بها إلى ليبيا، أو شراء الأسلحة وما يتعلق بها من ليبيا. ولحق ذلك عدد من القرارات الأممية تضمنت تفتيش السفن المتجهة إلى ليبيا أو الخارجة منها في المياه الدولية التي يشتبه في نقلها أسلحة بطريقة غير مشروعة. ولم يكن نداء السعيدي الأول، فقد سبقه قائد الجيش المشير خليفة حفتر مرارا، وكذلك المجلس الرئاسي وعدد من الدول التي طالبت على الأقل برفع الحظر جزئيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here