أفريكوم: الوجود الروسي في ليبيا يؤخر الحل السياسي

4

قالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، إنها لا تملك حالياً دليلاً على أن المقاتلات الروسية الموجودة في ليبيا يقودها طيارون يتبعون القوات المسلحة الروسية.

وعبّرت ناطقة باسم “أفريكوم” لصحيفة “الشرق الأوسط”، عن قلق القيادة من أن الطائرات الروسية يقودها “مرتزقة” ليست لديهم القدرة على تنفيذ المهام المطلوبة منهم.

وأشارت إلى أن الوجود الروسي في ليبيا “سيؤدي إلى تأخير الحل السياسي”.

وعرضت “أفريكوم”، يوم 18 يونيو الجاري، صورا قالت إنها لطائرات روسية نشِطة في المجال الجوي الليبي، مؤكدة أن عمليات نقل الطائرات الروسية إلى ليبيا زادت بشكل ملحوظ منذ أواخر شهر مايو الماضي.

وقال نائب مدير العمليات في أفريكوم، برادفورد جيرينغ، إن روسيا تواصل الضغط من أجل موطئ قدم استراتيجي على الجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي على حساب الأرواح البريئة الليبية.

ورصدت “أفريكوم” وجود نظام The Spoon Rest في ليبيا وهو نظام رادار للإنذار المبكر المتنقل روسي الصنع، مصمم لتوفير الدعم التكتيكي للأنشطة العسكرية، ويستخدم في العمليات القتالية التكتيكية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here