“معضلة الدستور” على رأس تحدّيات المبعوث الأممي إلى ليبيا

2

قال رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نوح عبد السيد إنه في هذه المرحلة يجب الدفع في طريق واحدة وهي الاستفتاء على مشروع الدستور حتى يكون لليبيا دستورها المستقل.

وأضاف نوح عبد السيد أنه يتوجب على المبعوث الأممي الجديد مطالبة مجلس الأمن بإقرار مشروع الدستور الذي صاغته الهيئة التأسيسية للدستور لمدة خمس سنوات، على أن تتم الانتخابات على ضوء ذلك.

وفي سياق متصل، أكدت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نادية عمران أن مهام المبعوث الأممي الجديد هي تثبيت وقف إطلاق النار والدخول في حوار محدد بين مجلسي النواب والدولة، لتمهيد الطريق لطرح مشروع الدستور على الاستفتاء وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية استنادا إلى نصوصه.

وشددت عضو الهيئة التأسيسية أن على البعثة الأممية استبعاد فكرة الدخول في مرحلة انتقالية أخرى بنفس التجاذبات والخلافات، تجنبا للدخول في صراعات حول الشخصيات وطريقة اختيارهم، ومدى شرعية تمثيلهم للشعب الليبي، وعدم تكرار النهج الذي انتهجته بعثة الأمم المتحدة في ليبيا العامين الماضيين وذلك بحسب ما نشرته وكالة “سبوتنيك”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here