قبل مواجهة تونس.. ضربة موجعة لمنتخب ليبيا بسبب إصابة نجمه

تلقى المنتخب الليبي ضربة موجعة قبل مواجهة “نسور قرطاج” في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2021، بعد أن تعرض النجم أحمد بن علي لإصابة خطيرة على مستوى الكاحل، ما جعل مشاركته في المواجهة التي سيحتضنها الملعب الأولمبي برادس في الـ15 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي محل شك كبير.

وكشفت شبكة “بي بي سي” البريطانية، أن لاعب نادي كروتوني الإيطالي قد تلقى إصابة خطيرة خلال تحضيرات فريقه لمواجهة منافسه أسكولي في “الكالتشيو ب”، بعد أن تعرض لتدخل قوي من زميله الذي سبّب له كسراً على مستوى الكاحل.

ومن المتوقع أن تدوم فترة غياب بن علي لستة أسابيع على الأقل، إذ وُضع “الجبس” على كاحله من دون خضوعه لعملية جراحية، ما سيضطره إلى الاستفادة من فترة راحة طويلة نوعاً ما، تفادياً لتفاقمها أو التعرض لأي مكروه آخر.

وبعث صانع الألعاب الليبي برسالة إلى زملائه في منتخب “فرسان المتوسط”، بعد أن أكد لهم دعمه المعنوي قبل المواجهة التصفوية الأولى، ورغبته الكبيرة في أن يكون معهم خلال التحدي المنتظر في التصفيات الأفريقية، غير أن القدر حرمه تحقيق رغبته.

ولم يخفِ المدير الإداري لبعثة “فرسان المتوسط”، كمال الترهوني، أسفه الشديد لغياب نجم الفريق عن المباراة المهمة، حيث قال عن بن علي: “إنه صانع ألعاب موهوب، وأهميته في التشكيلة كبيرة، لقد كنا نثق كثيراً بوجوده، لكن الإصابات واردة في كرة القدم”.

ورأى الترهوني أن وجود مدير فني محنك مثل فوزي البنزرتي سينقص من حدة غياب بن علي عن التشكيلة، في ظل وجود أسماء مميزة أخرى، بقوله: “نثق كثيراً بالمجموعة التي نمتلكها، وبمدربنا الذي قرر عدم الاستنجاد بلاعب آخر”.

من جانب آخر، يواصل المنتخب الليبي تحضيراته لمباراة القمة ضد “نسور قرطاج”، عبر المعسكر التدريبي الذي يجريه بعاصمة تونس، حيث سيلتحق الثلاثي المحترف، محمد صولة وزكريا الهريش وصالح الطاهر يوم السبت، بينما سيكون يوم الأحد موعداً لوصول اللاعب إسماعيل التاجوري.

وسيبقى المنتخب الليبي في تونس عقب المباراة، بعد أن تقرر استقبال ضيفه التنزاني في مدينة المنستير التونسية، حيث يواصل “فرسان المتوسط” إجراء مبارياتهم على الأراضي التونسية، بسبب المشاكل الأمنية التي ما زالت تسيطر على الوضع بليبيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here