سيناتور إيطالي: أطراف دولية توسع نفوذها في ليبيا

قال السيناتور الإيطالي أليسّاندرو ألفييري عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي إن ما يحدث في ليبيا هي حرب تخوضها دول ذات سيادة بالوكالة، لمجرد مصالح ترتبط بهيمنة جيوسياسية في منطقة المتوسط.

وطالب السناتور الإيطالي حكومة بلاده بمساءلة وزير الخارجية لمعرفة التدابير والمبادرات التي تنوي اتخاذها لوقف هذا التصعيد الذي يهدد بتفاقم الوضع الذي أصبح مأساوياً أصلاً، وأكد ألفييري أنه من غير الممكن أن يكون التخويل الذي تم في الظلام للسلطات الليبية في مجال الحرب ضد الهجرة هو الإستراتيجية الوحيدة لإيطاليا تجاه ليبيا.

ونوه ألفييري إلى أن الوضع في ليبيا كارثي مستدلا بزيادة عدد الوفيات، مؤكدا أن الحرب في ليبيا تحمل مخاطر كبيرة لبلاده وتهدد أمنها واستقرارها، وفي معرض تقديمه مساءلة لوزير الخارجية إينزو موافيرو ميلانيزي بشأن الوضع في ليبيا، أضاف ، أن “عدد الوفيات والعنف في ليبيا مستمر بالزيادة بلا هوادة” مطالبا الحكومة باتخاذ إجراءات أكثر حزما وصرامة لإنهاء الصراع في ليبيا، مشيرا إلى أن المعلومات التي تفيد بإرسال طائرات دون طيار إلى ليبيا تثير القلق، مطالبا بتطبيق حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

يشار إلى أن تقارير صحفية سابقة أفادت أن تركيا تستعد لتسليم ثماني طائرات من طراز ”Bayraktar TB-2” إلى حكومة الوفاق لتستعملها في حربها ضد قوات الجيش الوطني وفقا لما نقله موقع “intelligence Africa”.

وسبق أن استعمل هذا النوع من الطائرات في قصف تمركزات الجيش الوطني في غريان، وثبت استخدامها عندما أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في وقت سابق إسقاط طائرة دون طيار تركية الصنع تعمل بطريقة مسيرة وذلك بعد طيرانها فوق منطقة طريق المطار، أثناء محاولتها استهداف مواقع لقوات الجيش الوطني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here