خبير ليبي : “ساعة الصفر” اقتربت

قال الباحث السياسي الليبي، سراج الدين التاورغي، إن تطوير عملية الجيش الليبي في العاصمة طرابلس، تهدف إلى الدخول للمرحلة الأخيرة في عملية “تحرير طرابلس”.

وأضاف في تصريحات أن تطوير الهجوم في طرابلس يؤكد اقتراب “ساعة الصفر” ويعود لأمرين، أولهما يتعلق بتخطيط الجيش العسكري الذي تضعه القيادة وفقا لرؤيتها العسكرية، وأن الأمر الأخر يرتبط بالدعم التركي.

وأوضح أن الفترة الأخيرة شهدت وصول عناصر إرهابية من سوريا والعراق، وأن الدعم العسكري التركي المقدم لـ”المليشيات” في طرابلس واستهداف المدنيين به، دفع الجيش إلى تطوير عملية الهجوم.وأوضح أن عملية التطوير تشمل الأماكن التي تنطلق منها الطائرات التي تستهدف المدنيين، كما تستهدف أماكن تمركز المليشيات والعناصر الإرهابية، حسب قوله.

وفيما يتعلق بالتحذيرات التي وجهت إلى المدنيين في طرابلس ورد فعلهم، أوضح أن الأهالي يرحبون بدخول الجيش، إلا أن الممارسات التي جرت الفترة الماضية، وممارسة القتل والتنكيل ضد كل من يؤيد الجيش تمنع الأهالي من المجاهرة بذلك.

وشدد على أن عملية الترهيب والقتل التي تمارسها الكتائب في طرابلس لم تكن حديثة خاصة، أنها سبق ومارستها في العام 2014 في حي “فشلوم” بطرابلس، كما حدث ذلك في تاجوراء ضد مؤيدي الجيش.

تحذيرات

وجه المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي، اليوم السبت، لأهالي العاصمة الليبية طرابلس تعليمات للاستعداد لساعة الصفر لاقتحام العاصمة.

ووجه المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في بيان صحفي تلقت وكالة “سبوتنيك” نسخة منه على “كافة شباب العاصمة الاستعداد لساعة الصفر وتنظيم التعاون بين الأحياء والمجموعات للانقضاض على الميليشيات المختبئة والهاربين من الجبهات الذين يحتلون المدينة”، مشيراً إلى أنه “يجب التأكيد على أن هذا ايضا بمثابة إنذار أخير للذين هم من خارج العاصمة للعودة الى مناطقهم لانهم سيكونون الهدف المباشر”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here