العقوري يتهم تركيا وقطر وإيطاليا بزعزعة استقرار ليبيا

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الليبي، يوسف العقوري، إن “دور للجيش دور وطني فيما يتعلق بالقضاء على الإرهاب والمليشيات المسلحة التي عاثت في الأرض فسادا بسيطرتها على العاصمة وأصبحت عثرة أمام تطبيق الشعب الليبي للديمقراطية والتداول السلمي للسلطة”.

وأوضح العقوري لبرنامج “عالم سبوتنيك”، على أثير راديو “سبوتنيك”، أن “شروط المشير حفتر لوقف إطلاق النار نابعة من الشعب الليبي فيما يتعلق بتطهير ليبيا من المليشيات”.

وأكد العقوري أنه “مع الحوار بين الأطراف الليبية وفي نفس الوقت ضد سفك دماء التي يتعرض له أبناء ليبيا”، لكنه لفت إلى أن “الطرف الآخر سيكون له شروط لوقف إطلاق النار وهو العودة للنقطة التي انطلق منها الجيش، وهو يقوم بواجبه لتطهير البلاد من هذه المجموعات ومن الصعب عودة الجيش ما يقارب ألف كيلو من تخوم طرابلس”.

وأشار إلى أن “هناك دول تدعم الطرف الآخر فيما يتعلق بسيطرتها على مفاصل الدولة”، موضحا أن “إيطاليا لها دور في عدم الاستقرار في ليبيا بالإضافة إلى قطر وتركيا لأن لديها مصالح خاصة، ولكن يفترض أن تكون هذه المصالح وفق العلاقات الدولية أو الاحترام المتبادل”.

وعن تحركات رئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، الداخلية والخارجية ودعواته بعض الدول للانحياز للشعب الليبي فقط، قال العقوري، إن “هذه الحكومة غير شرعية وفق الاتفاق السياسي وبعد أن تم عرضها على البرلمان ولم تنال الثقة، وأخذت الثقة من المجتمع الدولي المعترف بها ولكن دون ثقة الشعب”، مضيفا أن “النظام في ليبيا برلماني وتخرج الحكومة من رحم البرلمان أو تُعرض عليه لنيل الثقة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here