المالطي “نيفيل غافا” يظهر مُجددا بصفقة مع الرئاسي

مرة أخرى يظهر اسم الدبلوماسي المالطي الغامض “نيفيل غافا” في عناوين الأخبار متصدرا اتفاقية جديدة بين المجلس الرئاسي والحكومة المالطية بشأن المهاجرين غير القانونين إذ تفاوضت مالطا على صفقة يعاد بموجبها المهاجرون الذين يتم اعتراضهم في البحر المتوسط وداخل المياه الإقليمية المالطية والدولية إلى الأراضي الليبية بالتنسيق مع خفر السواحل الليبي .

وأنكرت الحكومة الإيطالية مرارا وتكرارا علاقتها بالمسؤول الحكومي “نيفيل غافا” ولم تنشر أو تفسح المجال للإعلام بمعرفة أي معلومات عنه بعد أن تعرض لاتهامات بسبب تلقي رشاوى لإصدار تأشيرات طبية ومازال يحاكم بسببها حتى الآن .

وكان “غافا الغامض” يعمل على هذه الصفقة مع الجانب الليبي لأكثر من عام بحسب صحيفة “مالطا توداي” التي حاولت الحصول على تعليق منه إلا أنه رفض ذلك بحجة عدم استطاعته الإدلاء بتصريحات قبل أخذ الإذن من رؤسائه.

وبحسب الصحيفة التي نقلت عن مصادر حكومية أخرى قولها إنه في حالة عدم التوصل لهذا الاتفاق لكانت الجزيرة غارقة الآن بسبب المهاجرين، مشيرا إلى أن التنسيق الآن يتم بين إدارة الشؤون المالية بالحكومة وخفر السواحل الليبي حول إعادة المهاجرين قبل أن يصبحوا في مسؤولية مالطا.

بعد سنوات من التهرب من المسؤولية انكشف الغموض الذي تمارسه حكومتا مالطا وإيطاليا اللتان تدعوان باستمرار لاحترام حقوق المهاجرين الإنسانية، إلا أنهما انتهكتا تلك الحقوق وباتتا في مواجهة مفوضية الاتحاد الأوروبي التي انتقدت اتفاقياتهما بشدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here