الأمم المتحدة تطالب بسرعة الإفراج عن المهاجرين

طالبت الأمم المتحدة السلطات الليبية بسرعة الإفراج عن 5 آلاف و600 شخص من المهاجرين واللاجئين المحتجزين حاليا في مراكز المهاجرين في ليبيا، مطالبة بتقديم ضمانات لحمايتهم أو إجلائهم إلى بلد ثالث.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، خلال مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك “ينبغي أن يظل المهاجرون الراغبون في العودة إلى بلدانهم الأصلية قادرين على العودة متى ما شاؤوا، ولا يمكن السماح لمأساة أخرى مثل تاجوراء، أن تحدث مرة أخرى ويتعين أن تكون حماية الأرواح البشرية الأولوية القصوى”.

وقال “حق” إن المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة ناشدتا الاتحادين الأوروبي والإفريقي منع تكرار ما وصفها بـ “المأساة”، مؤكدا وجوب إيقاف اعتقال الأشخاص الذين غادروا ليبيا بعد أن يتم إنقاذهم في عرض البحر.

وأكد المتحدث الأممي أن الطرفين أصدرا بيانا مشتركا، أوضحا فيه أنه اعتبارا من أمس الخميس تم إغلاق مركز تاجوراء رسميا.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قد نشرت صورا ومقاطع وثقها مهاجرون نجوا من ضربة مركز الإيواء بتاجوراء، تكشف عن وجود أسلحة قريبة من المركز إضافة لمكالمة مسجلة لأحد المهاجرين يوضح فيها نقلهم بالقوة إلى كتيبة الضمان القريبة من المكان وإجبارهم على تنظيف الأسلحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here