اتهام ليبي لتركيا

كشف أحد ضباط العمليات بالبحرية الليبية التابعة للجيش الوطني، العقيد أبو بكر البدري، أن الباخرة التركية “أمازون”، التي رست قبل أيام بميناء العاصمة طرابلس، كانت تحمل أعدادا كبيرة من الإرهابيين، من ضمنهم عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي.

ووفقا لما نقلته “قناة ليبيا”، أوضح البدري أن شحنة المدرعات التي أعلن عن وصولها إلى المجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، كانت للتغطية فقط على الشحنة الحقيقية، التي قال إنها تتمثل في عدد كبير من عناصر التنظيمات الإرهابية الذين نقلتهم تركيا من سوريا والعراق إلى ليبيا.

وأضاف البدري أن الشحنة احتوت أيضا على كميات من الأسلحة والذخائر التي قدمتها تركيا كدعم للمجموعات المسلحة في طرابلس، في معاركهم ضد الجيش الليبي.

يذكر أن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، يخوض قتالاً منذ الرابع من أبريل/نيسان ضد قوات حكومة الوفاق في محيط طرابلس.

وتشير أحدث إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن الاشتباكات أدت إلى فرار نحو 75 ألف شخص من ديارهم ومقتل 126 مدنيا.

1 تعليق

  1. واجب البرلمان الليبي باستدعاء فايز السراج والتحقيق معه في جلب الأسلحة والمرتزقه لهدم الدوله الليبيه او النائب العام الليبي يقوم باستدعاء فايز السراج العميل الخاين والتحقيق معه بسبب علاقته مع دول الإرهاب قطر الصهيونيه وتركيا عميلة إسرائيل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here